كُبْر البيدَر، ولا شماتِة العِدا